افتراضات ومسلمات الاتجاه الوضعي وطرق تبرير المعرفة العلمية المفيدة في إعداد البحوث الكمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية

Download Edit this record How to cite View on PhilPapers
Abstract
إن الهدف من وراء البحث لعلم يهو اكتشاف القوانين وافتراض النظريات التي يمكن أن توضح الظواهر الطبيعية أو الاجتماعية ،وهذا يعني أن البحث العلمي ما هو إلا عملية بناء المعرفة ذات الخاصية العلمية. ومن المهم فهم أن هذه المعرفة قد تكون ناقصة أو في بعض الأحيان بعيدة تماما عن الحقيقة. وفي أحيان أخرى، قد لا يوجد حقيقة كونية واحدة، ولكن بدلا من ذلك يوجد توازن وتوافق من عدة حقائق؛ وأن القوانين والنظريات التي ترتكز عليها المعرفة العلمية ما هي إلا توضيحات لظواهر محددة وفقا لما يقترحه الباحثون، ووفقا لنظرتهم للعالم. وبمعنى آخر وفقا للمنطلق أو الاتجاه الإبستمولوجي المفترض. ولعل أبرز الاتجاهات التي استعملت في البحوث الإنسانية والاجتماعية، الكمية والكيفية: الاتجاه الوضعي ونسخته المحينة ما بعد الوضعي- الاتجاه البنائي- والاتجاه التأويلي؟ ويبدو أن الاتجاهات الأكثر ورودا التي تفيدنا في مناهج البحث، ومناهج تحليل البيانات، وفي العلوم الإنسانية والاجتماعية تتمثل في الاتجاهات ما بعد الوضعية
Categories
(categorize this paper)
PhilPapers/Archive ID
-21933
Upload history
Archival date: 2022-06-20
View other versions
Added to PP index
2022-06-20

Total views
92 ( #52,992 of 70,148 )

Recent downloads (6 months)
92 ( #8,044 of 70,148 )

How can I increase my downloads?

Downloads since first upload
This graph includes both downloads from PhilArchive and clicks on external links on PhilPapers.