القرآن والصراع حول سلطة المعنى: صراع التأويلات

مركز نماء (2019)
  Copy   BIBTEX

Abstract

لا تجدُ الكتبُ المقدّسة واقعيتها إلا حينما تخرج من دائرة الكتابة والمدوّن والطقوسية المغلقة، والمغلّفة بهالة من القدسيّة التي لا يكاد المرء معها أن ينفذ إلى المعاني والمقاصد الحقيقية للنصّ، نحو أفق القراءة المتجددة، وبالتالي سنجدُ أنفسنا أمام نصّ متجدّد لا ينضب معينه. تحقّق الوعي بمسألة العلاقة بين جمود النصّ وفاعلية القراءة في ظل الجدل الذي قام بين الدينيّ والسياسيّ، لحظة حمي الصّراع حول المعنى واقتيدت المعارك تحت ألوية تأويل القرآن، ''فالدين -أيُّ دين- نصوصٌ صامتة بين دفَّتين (= كالقرآن في وصفٍ شهيرٍ للإمام عليّ بن أبي طالب)، والرّجال هُمْ مَن يُنطِقون تلك النصوص على نحوٍ من الأنحاء وتبعاً للمصالح التي تحملهم على إنطاقها على هذا المقتضى أو ذاك (...) يسعُنا أن نحسب المعركة هذه -وهي ممتدة منذ فجر الإسلام- معركة تأويل. وهي كذلك، لأن النصوص ليست ناطقة بذاتها، مثلما قلنا، وإنما محمولة على معانٍ ومضامين يقرّرها المؤوِّلون.

Author's Profile

Analytics

Added to PP
2021-05-22

Downloads
72 (#64,540)

6 months
19 (#52,530)

Historical graph of downloads since first upload
This graph includes both downloads from PhilArchive and clicks on external links on PhilPapers.
How can I increase my downloads?